الرئيسية / البشرة / الصدفية Psoriasis

الصدفية Psoriasis

اذا كنت تعاني من شعور الحكة الشديدة او لاحظت وجود بقع حمراء على سطح الجلد، وتكوّن قشور فضية عليها، ثم ذهبت الى طبيب الجلدية الخاص بك ليخبرك انك تعاني من الصدفية، فلا داعي للخوف والقلق..

فعلى الرغم من انه مرض يمثل حوالي 2% فقط من سكان الكرة الارضية، الا انه مرض ليس بخطير، ولكن تكمن خطورته في التشخيص الخاطئ واستخدام العلاجات الغير مناسبة، ولذا بمجرد الوعي بالمرض واسبابه واعراضه وكيفية التعامل معه بالعلاج المناسب، فانه يصبح مثل اي مرض جلدي بسيط يُسهل تقبله وعلاجه.

وستجد إن شاء الله في هذا المقال كل ما ترغب في معرفته عن هذا المرض، واليك بعض الاسئلة التي قد تتطرق الى ذهنك عن الصدفية:

ما هي الصدفية؟

هل الصدفية معدية؟

هل الصدفية وراثية؟

ما هي اسباب الصدفية؟

ما هي اعراض الصدفية؟

ما هي انواع الصدفية؟

كيف يتم تشخيص الصدفية؟

ما هو افضل علاج للصدفية؟

ان كنت مصاباً بالصدفية، اليك 5 نصائح يجب اتباعها

 

ما هي الصدفية؟

  • هي مرض جلدي مزمن شائع، يحدث نتيجة خلل في المناعة الذاتية للفرد المصاب، حيث تبدأ الخلايا المناعية التائية (T-Cells) في مهاجمة خلايا الجلد السليمة، لتتسبب في تضاعف نمو خلاياه بسرعة 10 مرات عن النمو الطبيعي.
  • يؤدي ذلك الى أن تتراكم الخلايا على سطح الجلد مكونة طبقة سميكة من القشور فضية اللون وتسبب احمرار الجلد حولها وتكون مُثيرة للحكة ومُسببة للآلام الشديدة احياناً.
  • تتواجد القشور الجلدية في فروة الرأس واسفل الظهر او المرفقين او الركبتين او القدمين او الاظافر وغيرها من اماكن الجسم المختلفة، وقد تغطي اماكن كبيرة من الجسم في الحالات المتقدمة.
  • قد تحدث الصدفية في اي عمر، وتصيب الرجال والنساء على حد سواء، ولكن غالبا ما تصيب الاشخاص من سن البلوغ وحتى سن 35 سنة.

 

هل الصدفية معدية؟

لا، مرض الصدفية غير معدي، ولا يمكن انتقاله من شخص لآخر من افراد الاسرة الواحدة عن طريق اللمس المباشر او استعمال نفس الاغراض اليومية.

 

هل الصدفية وراثية؟

نعم، للعامل الوراثي دور كبير في زيادة نسبة الاصابة، خاصة اذا كان هناك تاريخ شخصي او عائلي للاصابة بهذا المرض او أحد الامراض الجلدية المزمنة الاخرى.

 

ما هي اسباب الصدفية؟

قد ذكرنا سابقاً انه يكمن السبب الرئيسي للمرض في خلل المناعة الذاتية لدى الشخص المصاب، حيث تبدأ في مهاجمة الخلايا السليمة للجلد مسببة تضاعف نموه بشكل سريع وغير طبيعي، ولكن هناك عوامل اخرى قد تزيد من فرصة الاصابة، ومنها:

  • العامل الوراثي: والذي يعد من اهم عوامل الاصابة، حيث تزداد احتمالية الاصابة بهذا المرض مع وجود تاريخ شخصي او عائلي للاصابة به، او بأحد الامراض الجلدية المزمنة.
  • خلل مناعي: حيث ان مرض الصدفية يرجع الى وجود مشكلة في المناعة الذاتية لدى الفرد المصاب، ولذا فان وجود مرض مناعي اخر مثل (الايدز HIV) او غيره من الامراض المؤثرة على المناعة قد يُزيد بالتأكيد من فرص الاصابة.
  • التغيرات الهرمونية: والتي تؤثر بطريقة غير معروفة حتى الآن على المناعة الذاتية، خاصة في مرحلة البلوغ لدى النساء.
  • الضغط النفسي: والتوتر والاجهاد النفسي الذي يؤثر بشكل مباشر او غير مباشر على المناعة، مما قد يزيد من احتمالية الاصابة بهذا المرض.
  • التدخين والمشروبات الكحولية: لا تزيد بالتأكيد من فرص الاصابة، ولكن بالطبع لها دور رئيسي في تفاقم وتطور مراحل المرض.

 

ما هي اعراض الصدفية؟

من الجدير بالذكر انه تختلف شدة الاعراض من شخص لآخر باختلاف الظروف والعوامل البيئية المحيطة، فهناك حالات تكون نسبة الالم ودرجة احمرار الجلد بها طفيفة مما يجعلها مصدر ازعاج وعدم راحة فقط، وحالات اخرى تكون الاعراض لدى المُصاب اكثر وضوحا ومنتشرة في مناطق كبيرة من الجسم مُسببة الآلام الشديدة، ومن تلك الاعراض:

  • وجود بقع حمراء على سطح الجلد في مختلف مناطق الجسم.
  • تكوّن قشور سميكة فضية او بيضاء اللون على البقع الحمراء.
  • جفاف الجلد وقد تصل الى نزّف الدم من شدة الجفاف.
  • اظافر سميكة ومُقشرة ومجعدة ومليئة بالندوب.
  • شعور الحكة الشديد المصحوب بألم مع الاحساس بعدم الراحة.

 

ما هي انواع الصدفية؟

يبدأ علاج الصدفية بمعرفة نوعها، فمع تشخيص المشكلة يبدأ طبيب الجلدية المُتخصص في وضع خطة علاج مناسبة، ويمكن تصنيف ومعرفة نوع الصدفية بعدة طرق، فيمكن تصنيفها طبقاً لمكان الاصابة مثل صدفية الجلد وصدفية الراس وصدفية الشعر وصدفية الاظافر وغيرها، أو يتم التصنيف طبقاً للاعراض الظاهرة وشكل البقع والقشور لتصل الى 7 انواع، وسوف نتحدث عنهم بالتفصيل الآن:

  1. صدفية الطبقات (Plaque Psoriasis):

والمعروفة ايضا باسم (الصداف اللويحي)، وهي اكثر انواع الصدفية انتشارا، فتصل الى انه 80% من الاشخاص المصابين بالصدفية غالبا ما يكونوا مصابين بهذا النوع، وتكون على هيئة تكوّن طبقات رقيقة وقشور حمراء على سطح الجلد، وتكون تلك الطبقات مثيرة للحكة ومؤلمة بعض الشئ.

  1. الصدفية النقطية (Guttate Psoriasis):

ينتشر هذا النوع بكثرة لدى الاطفال، وغالبا ما تكون بدايته نتيجة عدوى بكتيرية، وتحدث على هيئة نقاط حمراء اللون او بقع دائرية صغيرة عليها قشور او طبقة جلد سميكة وفضية اللون.

  1. الصدفية العكسية (Inverse Psoriasis):

وتسمى ايضا (صدفية الثنايات) حيث تظهر على هيئة بقع كبيرة ملتهبة حمراء اللون في ثنايا وطيات الجلد تحت الابط وتحت الثديين وحول الاعضاء التناسلية، مُسببة شعوراً بعدم الراحة، وتزداد سوءا نتيجة احتكاك الجلد وكثرة التعرق.

  1. صدفية الاظافر (Nail Psoriasis):

وسُميت بهذا الاسم لانه يظهر في اظافر اصابع اليدين والقدمين، مسببة شكلا مميزا يُسهل التعرف عليه، حيث تتسبب في تغير لون الاظافر الى لون اصفر يميل الى البنية، ونموها بشكل غير طبيعي، وتظهر بصورة ندوب او تجاعيد في الاظافر، وقد تتسبب في عدوى فطرية او بكتيرية، مما يؤدي الى انحلال الظفر من الجلد تماما، مسببة شعور شديد بالالم.

  1. التهاب المفاصل الصدفي (Psoriatic Arthritis):

وهي حالة يصاب فيها الفرد بمرض الصدفية والتهاب المفاصل معاً، ولكن عادة ما يصاب اولا بالصدفية لعدة سنوات والتي تتسبب في مشكلة التهاب المفاصل، ويكون هذا النوع مصحوبا بالالم الشديد في المفاصل واصابع القدم حتى اثناء الراحة ومع عدم القيام بأي مجهود بدني شاق.

  1. الصدفية البثرية (Pustular Psoriasis):

تكون منتشرة اكثر لدى الكبار، وقد تغطي مساحة صغيرة او كبيرة من الجسم، وغالبا ما تظهر في اليدين والقدمين، وتتميز بوجود بثور تحتوي على صديد، وقد تسبب الحمى والتعب والارهاق الشديد وتكون مؤلمة ومثيرة للحكة.

  1. الصدفية الحمراء (Erythrodermic Psoriasis):

تعد اكثر انواع الصدفية خطورة واقلها انتشارا، حيث تتطلب سرعة التوجه للطبيب المُختص للتعامل معها، وتغطي مساحات كبيرة جداً من الجلد، وتكون مثيرة للحكة الشديدة ومؤلمة جداً، وقد تحدث نتيجة حروق الشمس او نتيجة تناول الادوية المحتوية على الاسترويدات او اي سبب آخر غير معروف.

 

كيف يتم تشخيص الصدفية؟

مما لاشك فيه انه مع ظهور اي لون غريب في الجلد او بقع متقشرة في مختلف مناطق الجسم، يجب الذهاب الى طبيب جلدية متخصص لتشخيص المرض ومحاولة السيطرة عليه في مراحله الاولى، اما بالنسبة للصدفية فانه قد يُخطئ الطبيب في التفرقة بين بعض انواعها وبين امراض جلدية اخرى مثل الاكزيما، ولذا فستجد الطبيب يقوم بالكشف الاولي للمرض طبقا لمظهر الجلد والاعراض، ثم يتبعه بطلب تحليل تأكيدي لبدء العلاج، ولذا يتم التشخيص على خطوتين، ألا وهما:

  • فحص طبي (Physical examination): يبدأ الطبيب في فحص اماكن الاصابة في الجسم، وقد يسأل ان كان هناك تاريخ شخصى او عائلي للاصابة بمثل هذه البقع، او الاصابة باي امراض جلدية اخرى.
  • أخذ عينة من الجلد (Biopsy): وهي الخطوة التأكيدية قبل بدء العلاج، للتأكد من نوع الصدفية، حيث تُرسل العينة الى معمل مختص لفحصها، وعند التأكد يبدأ الطبيب في وضع خطة علاجية لمقاومة تطور المشكلة.

 

ما هو افضل علاج للصدفية؟

من الجدير بالذكر، انه لا يوجد علاج نهائي للصدفية، ولكن بعد تشخيص المشكلة ومعرفة نوع الصدفية، تبدأ رحلة البحث عن العلاج المناسب، والتي عادة ما يكون الهدف منها هو تخفيف حدة الالم وشعور الحكة وتقليل احمرار الجلد وازالة القشور السميكة، ليبدأ الجلد في استعادة نعومته ومظهره الطبيعي، ومن طرق العلاج:

  • العلاجات الموضعية (Topical Treatment):

والتي تتمثل في استعمال كريمات تحتوي على الاسترويدات (Corticosteroids) لتعمل على تهدئة تهيج واحمرار والتهاب الجلد، وكريمات اخرى تحتوي على حمض السالسليك (Salicylic Acid) لتقشير الجلد الميت والقشور السميكة، مع استعمال كريم مرطب للجلد لتنعيم الجسم، واستعادة التوازن الطبيعي لخلايا الجلد.

  • الادوية (Systemic Treatment):

ويلجأ اليها الاطباء في المراحل المتقدمة من الصدفية، والتي لا تستجيب للعلاجات الموضعية، لما لها من اعراض جانبية كثيرة، وتتمثل في تناول أدوية ومثبطات للمناعة الذاتية، لمحاولة السيطرة على اعراض المرض وتطوره، ثم قد يقرر الطبيب التوقف عن تناولها، واستكمال العلاجات الموضعية، ومن تلك الادوية الميثوتريكسات (Methotrexate) والسيكلوسبورين (Cyclosporine).

  • العلاج الضوئي (Phototherapy):

ومن اسمه يظهر انه علاج عن طريق الضوء، وهو من اسهل انواع العلاجات واكثرها استخداما، ولا يتم الا مع الطبيب المتخصص، سواءا من خلال التعرض المباشر لضوء الشمس لفترات طويلة، والذي يعمل على مقاومة نمو الجلد بشكل غير طبيعي، او من خلال استخدام الاشعة فوق البنفسجية (UVA) او (UVB)، او الاثنين معاً، مما يساعد على تقليل اعراض الصدفية الاولى.

 

ان كنت مصاباً بالصدفية، اليك 5 نصائح يجب اتباعها:

على الرغم من أن تغيير العادات اليومية الخاطئة وحدها لا يمكنها علاج الصدفية، الا انها قد تساعد في تحسين الشكل الخارجي للجلد المتضرر واستعادة ملمسه الناعم، ومنها:

  • الاستحمام اليومي: والذي يساعد في إزالة القشور وتهدئة التهاب الجلد، مع تجنب استخدام الماء الساخن والصابون العادي الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الأعراض، بل يفضل استعمال ماء فاتر والصابون الغني بالزيوت الطبيعية.
  • استخدام كريم مرطب:مرتين يوميا على الاقل، خاصة بعد الانتهاء من الاستحمام، كما يُفضل استخدام الزيوت الطبيعية حيث ان لها قدرة أعلى على الثبات عن الكريمات أو المرطبات الخفيفة، وايضا تعد أكثر فاعلية في منع الماء من التبخر من على سطح الجلد، خاصة للحالات المتقدمة من الصدفية.
  • التعرض لأشعة الشمس: حيث يمكن أن تُحسن أشعة الشمس من الصدفية، ولكن التعرض إلى قدر كبير من أشعة الشمس قد يحفز المرض ويزيده سوءًا ويزيد من خطر الاصابة بالامراض الجلدية المختلفة، ولذلك لا يتم هذا الا باستشارة طبيب الجلدية الخاص بك.
  • تجنب مسببات الصدفية: إن أمكن، والتي تؤدي إلى تفاقم المشكلة، واتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية منها، مثل العدوى وإصابات الجلد والإجهاد والتدخين والتعرض إلى أشعة الشمس لفترة طويلة جدا.
  • تجنب شرب الكحوليات: يمكن أن يقلل استهلاك الكحول من فعالية بعض علاجات الصدفية، ولذا يُفضل تجنبه لما له من آثار جانبية ضارة.

عن Sally Salem

شاهد أيضاً

الاكزيما Eczema

ما هي الاكزيما؟ هل الاكزيما معدية؟ ما هي أعراض الاكزيما؟ ما هي أسباب الاكزيما؟ ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *